English

خلال استقباله وزير العمل .. معالي نائب رئيس مجلس الوزراء يدعو لتكثيف برامج تدريب العاملين في مجال السلامة المهنية

حررت في تاريخ:  05/10/2016

دعا معالي نائب رئيس مجلس الوزراء، الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتكثيف برامجها لتدريب العاملين في مجال السلامة المهنية الوقائية لما لذلك من دور في المساهمة في تحقيق مستويات عالية من السلامة وتقليل معدلات الحوادث في بيئة العمل.



وقال معاليه لدى استقباله سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس السلامة والصحة المهنية، السيد جميل بن محمد حميدان: "إن الاهتمام الحكومي مستمر وسيتواصل من أجل تأمين الحفاظ على سلامة العاملين في مختلف مواقعهم، لإيماننا الكبير بما يمثله العنصر البشري أياً كانت طبيعة عمله من أهمية بالنسبة إلى مفهوم التنمية المستدامة التي يعتبر الإنسان قوامها ومرتكزها".

وأوضح معاليه أن انتشار مظاهر السلامة المهنية في البحرين أصبح سلوكاً حضارياً يلتزم به أرباب العمل والعاملين، وأن ما أدل على ذلك من النسب التي أعلنتها وزارة العمل مؤخراً والتي تشير إلى انخفاض معدلات حوادث الإصابات البليغة والوفاة بنسبة 50% خلال الأعوام القليلة الماضية على الرغم من الارتفاع المضطرد في أعداد العمالة، الأمر الذي يثبت سلامة وصحة الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة الموقرة للتعامل مع هذا الملف.

وكان معالي الشيخ خالد بن عبد الله قد استقبل في مكتبه بقصر القضيبية هذا اليوم سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية الذي قدم لمعاليه عدداً من كبار المسؤولين بالوزارة الذين تشرفوا بتقديم الشكر لمعاليه على تفضله برعاية أعمال المؤتمر والمعرض الوطني الثالث للسلامة والصحة المهنية الذي نظمته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحت شعار (نحو إدارة فعَّالة لمخاطر بيئة العمل) أواخر أبريل الماضي.

وخلال الاستقبال، أعرب معاليه عن شكره لسعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية وجميع منتسبي الوزارة على ما يضطلعون به من جهود تكفل تعزيز مبدأ الشراكة والتواصل بين أطراف الإنتاج الثلاثة وترسيخ مفاهيم عمالية متطورة من خلال البرامج التي تشرف عليها، مشيداً معاليه في الوقت نفسه بالمستوى المتقدم الذي ظهر عليه المؤتمر الثالث الذي تنظمه الوزارة كل عامين، وما شهده هذا العام من مناقشات ومستجدات تواكب المعايير العالمية في هذا المجال.

من جانبه، تقدم سعادة السيد جميل بن محمد حميدان بخالص شكره وتقديره لمعالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة على دعمه المتواصل لمشاريع الوزارة عموماً، والمؤتمر والمعرض الوطني للسلامة والصحة المهنية على وجه التحديد، لافتاً أن رعاية معاليه لأعمال هذا المؤتمر ساهمت في جعله واحداً من أهم وأبرز الفعاليات على الأجندة العمالية.

وأشار سعادة الوزير إلى ما حظي به هذا المؤتمر من إشادة من قبل منظمة العمل العربية والمعهد العربي للصحة والسلامة المهنية التابع لها، مؤكداً ما يشكله ذلك من حافز للوزارة يدعوها لمواصلة تنظيم هذا المؤتمر خلال الأعوام المقبلة بأرقى المستويات.

وأوضح الوزير حميدان أن من ثمرات المؤتمر وما توالي الوزارة بذله من جهود لتعزيز هذه القيمة العمالية أن تمكنت من إلزام الشركات والمؤسسات الخاصة من تعيين أخصائيين في السلامة والصحة المهنية مع تقديم ما يلزم لهم من دورات وبرامج تدريبية، حتى بات عدد الموظفين العاملين في هذا المجال حوالي 600 موظف ويشكل البحرينيون منهم ما نسبته 99%.

ولقد دأبت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على تنظيم المؤتمر والمعرض الوطني للسلامة والصحة المهنية كل عامين أواخر شهر أبريل بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية. وشهد المؤتمر هذا العام حضور أكثر من 300 مشارك من المختصين، وناقش المشاركون محاور عدة من بينها أثر القيادة الإدارية الناجحة على تطوير ثقافة السلامة في المنشآت، وفاعلية خطط وبرامج التدريب والتأهيل وكيفية إدارة خدمات بيئة العمل في السلامة والصحة المهنية.