English

25 حالة وفاة في منشآت التشييد والبناء العام الماضي

حررت في تاريخ:  28/05/2013


 في برنامج «الأمن» الإذاعي:


25 حالة وفاة في منشآت التشييد والبناء العام الماضي


أخبار الخليج - 17 يونيو 2012


استضاف برنامج «الأمن» الإذاعي الذي تنظمه إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية بالتعاون مع إذاعة البحرين، المهندس حسين الشامي رئيس قسم السلامة المهنية بوزارة العمل الذي أشار إلى مهام قسم السلامة المهنية بوزارة العمل كالتفتيش على مواقع العمل، وتوعية وإرشاد أصحاب العمل والعمال بمتطلبات الأمن والسلامة، والتحقيق في الحوادث المهنية التي تقع في مكان العمل أو بسبب ظروف العمل، وقال إن ابرز المخاطر التي تواجه العمال في موقع عملهم هي المخاطر الفيزيائية كمخاطر الحرارة والرطوبة والبرودة، والمخاطر الميكانيكية كحوادث الاصطدام والسقوط والانحشار والقطع، وكذلك المخاطر الكيميائية كانسكاب الأحماض الكيميائية والقلويات والمنظفات والأصباغ والمخاطر الحيوية، ومخاطر حمل الأوزان الثقيلة جداً.


وأكد رئيس قسم السلامة المهنية انه من أهم العوامل التي تؤثر على صحة العامل هي الحرارة والرطوبة والغبار، والعمل في بيئة لا تتوافر فيها الإضاءة المناسبة حيث تكون عتمة أو عديمة الرؤية، مما يتسبب في إجهاد العامل وبالتالي وقوع الحوادث، مشيرا إلى دور إدارة السلامة المهنية في التفتيش والرقابة، على مواقع العمل، وتلقي البلاغات من العمال، ورصد المخالفين وتحويلهم إلى النيابة العامة. أما إذا كانت هناك مخالفات بسيطة فإنه يتم إنذار الشركة أو المؤسسة بتعديل وضعها، وإذا اكتشف المفتش أن هناك خطرا كبيرا على سلامة العمال في موقع العمل، فإنه يتم إيقاف العمل مباشرة وذلك لسلامة وصحة العاملين فيها.


وأكد المهندس حسين الشامي أهمية توافر احتياطات الأمن السلامة في بيئة العمل وهي تختلف باختلاف مكان العمل وعدد العمال، حيث يجب أن يكون هنالك مسئولا عن السلامة، وتوفير الحماية اللازمة من مخاطر المواد المستعملة في المنشاة مثل المواد الكيميائية والآلات الكبيرة والتي قد تشكل خطراً كبيراً على سلامة العامل في المنشأة، كما يتطلب وجود أجهزة ومعدات لضمان سلامة العاملين في المنشأة كالحواجز التي تقي العمال من السقوط بالإضافة إلى صناديق الإسعافات الأولية وتدريب العاملين على كيفية التصرف في حالة وقوع الحوادث والإصابات.


وأشار رئيس قسم السلامة المهنية بوزارة العمل إلى إحصائية الحوادث التي وقعت في مواقع العمل، ففي عام 2011 بلغت 145 حادث سلامة، و48 حادثا إنشائيا، و25 حالة وفاة في منشآت التشييد والبناء، مؤكدا أهمية تثقيف العاملين بأمور السلامة، وتدريب العامل على الاستخدام الصحيح للآلات وذلك لتجنبه، بالإضافة إلى تعريفه بمفتاح الطوارئ للآلات بحيث يمكنه تعطيله بأسرع وقت ممكن.