English

«العمل»: 224 مخالفة على قرار «حظر العمل وقت الظهيرة»

حررت في تاريخ:  07/08/2013

كشف وكيل وزارة العمل صباح الدوسري أن «الوزارة رصدت نحو 517 عاملاً مخالفاً، وتم تسجيل 224 مخالفة على قرار حظر العمل وقت الظهيرة منذ بداية تطبيقه مع بداية الصيف، وذلك بعد الزيارات إلى المواقع المستهدفة والتي قام بها قسم السلامة المهنية بالوزارة وعددها 10619 زيارة».

وأشار إلى أن «غالبية الحالات المخالفة التي رصدت هي من قبل أصحاب أعمال سجلاتهم حديثة».

وأرجع الدوسري ارتفاع نسبة الالتزام بقرار حظر العمل وقت الظهيرة خلال الشهر الأول من تطبيقه إلى عدة أسباب، ومنها ما يرجع إلى دور الحملة التثقيفية التي قامت بها وزارة العمل وتأكيد الوزارة على أهمية هذا القرار في حماية العمال من مخاطر العمل في هذا الوقت ودوره في تحسين مستويات الانتاجية، إضافة إلى تعاون المنشآت والشركات العاملة بالقطاع الخاص.

وأوضح الدوسري أن «30 مفتشاً موزعين على جميع المحافظات يعملون طوال أيام الأسبوع حتى في أيام الإجازة الأسبوعية، وذلك للتحقق من التزام مختلف المنشآت بتطبيق قرار حظر العمل وقت الظهيرة».

ونفى الدوسري أن يكون تطبيق القرار قد تأثر خلال شهر رمضان، وقال في تصريح لـ «الوسط»: «لم يتأثر تطبيق القرار، بل شهدنا تعاوناً من قبل أصحاب الأعمال».

وأشاد الدوسري بـ «التعاون التام من قبل أصحاب الأعمال في تطبيق هذا القرار»، ولفت إلى أن «أصحاب الأعمال رصدوا زيادة في الإنتاجية، فضلاً عن ان من شأن هذا القرار المحافظة على العمال، عبر توفير بيئة عمل آمنة ومستقرة»، لافتاً إلى أن ذلك دليل على استيعابهم للمضامين الإنتاجية والإنسانية التي تضمنها روح القرار، مثمناً ما يقومون به من جهد في سبيل تعزيز بيئة العمل الآمنة الذي ينعكس ايجابياً على تحسين الإنتاجية وفي نفس الوقت المحافظة على سلامة العمال، داعياً المنشآت المخالفة إلى التقيد بما جاء في القرار، وذلك تلافياً للعقوبة المقررة في هذا الشأن.

إلى ذلك، قال عضو جمعية المقاولين البحرينية عبدالعزيز الشملان: «إن تطبيق قرار حظر العمل وقت الظهيرة هو قانون جيد ولكنه بحاجة إلى تعديلات عليه، إذ يتأثر الإنتاج في قطاع المقاولات بفعل تطبيق هذا القرار بسبب تقليص عدد ساعات العمل، ومن الممكن أن تسمح الوزارة بتشغيل العمال في أماكن مظللة بعيداً عن أشعة الشمس».

وأشاد بتعاون وزارة العمل في تقبل أية ملاحظات واقتراحات تخص قرار حظر العمل وقت الظهيرة، وذكر أن «هناك تجاوبا من قبل وزارة العمل، وخصوصاً الوزير جميل حميدان، ونحن بدورنا نعقد اجتماعات دورية مع وزارة العمل، لتداول مختلف الموضوعات التي تهم هذا القطاع الحيوي». وبدأ في (1 يوليو/ تموز 2013) سريان تطبيق القرار رقم (3) لسنة 2013 بشأن حظر العمل وقت الظهيرة في الأماكن المكشوفة في الفترة ما بين الساعة 12 ظهراً حتى الرابعة عصراً، خلال شهري يوليو وأغسطس/ آب.

وحذرت وزارة العمل من أنه في حالة رصد المخالفات سيتم إحالتها للقضاء لاتخاذ الاجراءات المنصوص عليها في المادة (192) من قانون العمل في القطاع الأهلي، وفرض العقوبات المقررة قانوناً، ولفت إلى أن القرار جاء متوافقاً ومراعياً للصالح العام وحركة الانتاج، وشددت على ضرورة أن يحرص أصحاب العمل على تأمين احتياجات الأمن والسلامة اللازم توافرهما، والاحتياطات اللازمة للوقاية من المخاطر المحتملة، وخصوصاً أثناء الصيف، في أماكن العمل التي حددها القرار، حيث يتعرض العمال في مثل هذه الظروف الصعبة لبعض المخاطر الطبيعية التي تؤثر على سلامة العامل وصحته مثل ارتفاع نسب الرطوبة ودرجات الحرارة وأشعة الشمس الحارقة خلال هذه الفترة من السنة.